أشرف اليوم الاثنين 02 سبتمبر 2019 وزير الدّاخليّة السّيد “هشام الفراتي” على افتتاح الدّورة التّكوينية الواحدة والعشرين للمدرسة العليا لقوّات الأمن الدّاخلي للسّنة الدّراسية 2019- 2020.

وقد استهلّ السّيد وزير الدّاخليّة كلمته بالتّرحّم على روح شهيد الوطن الوكيل أول “نجيب الله الشارني رئيس مركز الأمن العمومي للحرس الوطني بحيدرة ” الذي استشهد خلال العمليّة الاستباقيّة التي جدّت صباح اليوم الاثنين 02 سبتمبر 2019 بجهة حيدرة من ولاية القصرين والتّي تمّ خلالها القضاء على 03 إرهابيّين، متقدّما باحرّ التّعازي لعائلة الشّهيد.

كما أعرب عن عزم المؤسستين الأمنيّة والعسكريّة على مواصلة الحرب على الإرهاب وتعقّب العناصر الإرهابيّة والثّأر لشهداء الوطن.

من جهة أخرى، استعرض السّيد الوزير الدّور الهامّ الذي تقوم به المدرسة العليا لقوّات الأمن الدّاخلي في مجال تأهيل الإطارات العليا لقوّات الأمن الدّاخلي والرّفع من قدراتها القياديّة وتدعيم إمكانياتها العلميّة، متوجّها بعبارات الشّكر والتّقدير لإدارة المدرسة العليا والمكوّنين الذين سيسهرون على تنفيذ برنامج هذه الدّورة.

وفي هذا الإطار، عبّر السّيد “هشام الفراتي” على اعتزاز المؤسّسة الأمنيّة بثمرة هذه المجهودات وانعكاسها على نجاعة الأداء الأمني سواء على مستوى التّأطير والقيادة أو على مستوى التّسيير والتّنسيق، إضافة إلى حسن توظيف الإمكانيّات البشريّة والماديّة.

كما اطّلع على الاستعدادات والإجراءات العمليّة التي تمّ اتّخاذها لتأمين أفضل الظّروف الماديّة والبيداغوجيّة لإنجاح الموسم التّكويني بهذه المؤسّسة.

Facebook Comments
FacebookTwitterGmailLinkedIn