احتفاء بفن الراب تتظم وزارة الشؤون الثقافية تظاهرة « قرطاج لفنون الراب » التي تتضمن سهرتين يومي 28 و29 أوت الجاري بالمسرح الروماني بقرطاج، وستجمع السهرتان ألمع نجوم الراب في تونس.

وفي ندوة صحفية التأمت  بالمركز الإعلامي بالمسرح الروماني بقرطاج، بين وجدي الطرابلسي المدير الفني لهذة التظاهرة أنه رغم تنظيم هذا الحدث في وقت وجيز إلا أنه سيكون على مستوى فني عالي من حيث التقنيات والمؤثرات الصوتية والركحية التي تم إعدادها خصيصا لهذا المهرجان.
وأفاد أن فن الراب في تونس شأنه كشأن كل الفنون، جدير بالاحتفاء وبإعطائه حيزا من التظاهرات الثقافية خاصة وأنه يلاقي متابعات لافتة من الشباب ويسجل نسب مشاهدات عالية على منصات التواصل الاجتماعي.
وأضاف أن فن الراب في تونس له تاريخه وخصوصياته وهويته فهو يحاكي مشاكل الناس وينقد الأوضاع المجتمعية عبر اختيارات مدروسة في اللحن والكلمات مشيرا إلى أن الراب التونسي يشهد تطورا هاما في الفترة الأخيرة حيث يسجل أرقاما قياسية في عدد المشاهدات على اليوتيوب فضلا عن تمكنه من تجاوز الحدود المحلية والانتشار بالخارج.
وستؤمن سهرتي فن الراب أسماء بارزة في هذا الضرب الفني من بينها « كافون » و »علاء » و »سمارا » و »أرماستا » و »سانفارا » وغيرهم من الأسماء التي تحظى بمتابعة هامة لاسيما في الأوساط الشبابية.

وات

Facebook Comments
FacebookTwitterGmailLinkedIn