مشهدية تطاوين تحلق في سماء سيون السويسرية..
بقلم هشام درويش
يسافر الفنان التشكيلي حبيب الغرابي رفقة المسرحي الاستاذ علي اليحياوي مدير مركز الفنون الدرامية والركحية بتطاوين والموضب العام الاستاذ عبد الله شبلي إلى مدينة سيون السويسرية في أول مشاركة فنية دولية تعتبر هي الأولى للمركز والتي تندرج في إطار التعاون الفني المشترك بين تطاوين التونسية وسيون السويسرية سيقدم خلالها عرض مشهدية تطاوين يوم 17 اوت 2019 وهو عرض فرجوي قائم على الكتابة بالرمل يتكامل فيه الفن التشكيلي بفن الفرجة وببقية التقنيات الفنية هي مشهدية يعكس مضمونها عنوان العرض فهي مشاهد فنية مكتوبة بالرمل في تناسق تام مع الموسيقى

يمكن أن تكون هذه المشاركة بداية الإشعاع اقليميا ودوليا وسيعزز هذا الإشعاع بعمل فني مشترك بين تطاوين وسيون السويسرية في تجسيد لتوامة فنية مسرحية بين المدينتين
وللتذكير فقد كانت مسرحية سوق سوداء اول انتاجات مركز الفنون الدرامية والركحية بتطاوين بالتعاون مع مؤسسة المسرح الوطني التونسي
وهو الآن بصدد إنتاج عمل مسرحي للناشئة وقريبا سينظم ملتقى إقليمي لمسرح الهواية خلال الشهر القادم
من خلال ما سبق ذكره يمكن اعتبار ان مركز الفنون الدرامية والركحية بتطاوين بصدد العمل وفق رؤية فنية ومشروع ثقافي يراعي خصوصية المؤسسة وما ينتظر منها على المستوى المحلي والجهوي رغم حداثة تاسيسه منذ عام ونصف العام.
وهو ما بنتظر من مختلف مراكز الفنون الدرامية والركحية في مختلف الولايات بدعم كامل ومباشر من قبل وزارة الشؤون الثقافية بمختلف مصالحها وهياكلها من أجل توفير جميع ظروف النجاح لكل المراكز وجميع المؤسسات الثقافية العمومية والخاصة.

Facebook Comments
FacebookTwitterGmailLinkedIn