مانيش قد بعضي…
انا يا جماعة نحس في روحي منيش قد بعضي …
قست وعاودت قست ..بالميترو والسنتي ..من راسي لساقيا ..
باقي نحس في روحي منيش قد بعضي ..
رغم الي حاولت برشا مرات باش بعضي يجي قد بعضي بالضبط …
لكن شي النافع ربي …
ااه وقتها ركبني الهلواس وبدا الشك ينقر فيا ..قلت زعمة نمشي نعدي؟..
بصراحة يلزمني نلقف روحي ..سبحان الله قداش بنادم ضعيف ..
اي قطعة مالبدن تتمس البدن كلو يتفرعس …
توة مدة ..نشكيلكم الخير ووذني عاملة فيا شر الشعف..مقلقتني برشا ..
حرت شنوا نعمل باش ترتاح ..
نحس فيها متزيلفة وزفيف داير بيها على طول النهار ..معرفتش مناش ..
لين في لخر عرفت الداقزة …
مسكينة وذني …قداش تسخف ..
عندها برشا ما سمعتش غناية تونسية تركب الكيف وتنحي خمجة على القلب ..
وذني تهرات بغنايات النفايات …
غنايات قبي قبي ..والشي هاذا بربي وين كان مخبي …
هوكا الحكاية الكل مرهونة في حضبة وقول وكعيبتين دم تاك و زعمة مليون مشاهدة على اليوتوب وتوليلك غناية ضاربة…
يا حسرة على فنانين الوقت الزاهر ..قداش خلاو بلاصتهم ..
وحتى الي قعدو نشمو عليهم في الريحة وربي يطول في اعمارهم غلبهم التيار…
وين غبرت الغناية التونسية ؟
زعمة شنوا سبب الداء؟
شورو عليا ..راهي الحكاية مصيرية ..
والا بالكشي المشكلة في وذني ؟..
لا .ما نتصورش انا نعرف وذني… كي وذني ..
ما مربيها كان على الطقطوقة والفوندو …
وانا من رايي كل واحد ينظف وذنو وحدو …
وكان العمل هكاكة …انا نظفت وذني من هوني وسبحان من هز وذن وحط وذن.
ماهي رجعت تسمعلك في التونسي الاصيل والمحير سيكا والاصبعين..
وباش نعطيها كارها مليح مليح حطيتلك حطة تونسية ونسمعلك في قدك يسحر يا مسمية ويا لابسة روبة هلالية ..
وقفطانك زهر البنفسج هالذوق شكون الي اختارو …
ونزيد نلبسلك الجبة القمراية وزيد معاهم الفرملة والبلغة والشاشية..
قداش محلاها لبستنا التونسية …
مالا كان هكة . البس تونسي واسمع تونسي واستهلك تونسي
وبهويتي نعنقر شاشيتي …
وما يدوم في الواد كان حجرو …

بقلم هشام درويش

Facebook Comments
FacebookTwitterGmailLinkedIn