بقلم : هشام درويش
استهل المطرب اللبناني راغب علامة حفله المبرمج ضمن الدورة 55 لمهرجان قرطاج الدولي بطلب الوقوف “دقيقة صمت” ترحما على الرئيس  محمد الباجي قايد السبسي مسبوقة بكلمة مقتضبة عن لقائه الاخير به لدى تكريمه وتوسيمه السنة الماضية.
وأمام مدارج وكراسي انعدم فيها الشغور، انطلق الفنان راغب علامة في اداء أغانيه الناجحة فنيا وجماهيريا مرددا معه الجمهور وقوفا كل الاغاني تقريبا ما عدا اغانيه الجديدة، وقد تكمن من ارضاء جميع الاذواق ارضاء لمختلف الفئات العمرية، فهو نجم على مدى عقود وبذلك تنوعت الاجيال وتعاقبت على متابعة اغانيه.
لقد نجحت ادارة مهرجان قرطاج الدولي في رهان استقطاب الجماهير بكثافة من خلال برمجة النجوم العربية مثل الفنان راغب علامة والذي حافظ على بريقه ونجوميته مع مختلف الاعمار رغم مرور قرابة 3 عقود على علاقته بالجمهور التونسي.ويمكن اعتباره الصديق الوفي لمهرجان قرطاج الدولي على الدوام.
بقي لنا ان اشير الى ضرورة ايجاد الحلول التنظيمية المناسبة لتفادي معاناة الجمهور عند دخوله للمسرح والمكوث طويلا في صف على مدى ساعة ونصف تقريبا مع العلم بوجود فئات عمرية حساسة كالأطفال والحوامل وكبار السن.
Les 100 voix de Gospelجمهور مهرجان قرطاج الدولي على موعد ليلة الاثنين 4 اوت 2019 مع

 

Facebook Comments
FacebookTwitterGmailLinkedIn