تنظم المكتبة الجهوية تونس قرطاج تحت اشراف المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بتونس وبالتعاون مع ولاية تونس – بلدية المرسى – المركز التونسي للكتاب – الوكالة الوطنية لحماية المحيط – الهلال الأحمر التونسي فرع المرسى ، الدورة 27 لمصيف الكتاب تحت شعار ” كتابي : ملاذي في عطلتي ..” وتقام فاعليات هذه التظاهرة الثقافية العريقة بشاطئ المرسى من 20 جويلية الى 23 اوت 2019
سيكون شاطئ المرسىى ملاذا للمصطافين وملاذا للمولعين بالكتاب فهو اقتحام ثقافي لشاطئ تعود زائروه على وجود خدمات سياحية وغذائية وفي مصيف الكتاب ستتعزز هذه الخدمات بخدمات ثقافية تغذي الروح والفكر، سيكون شاطئ المرسى عبارة عن قرية ثقافية تحتوي على عدة فقرات : كرنفال – ماجورات – دمى عملاقة -عروض الحكواتي- عروض مسرحية- ورشات تنشيطية– معرض كتب وإصدارات جديدة .
وبالنظر الى امتداد التظاهرة على اكثر من شهر تقريبا وأمام كثافة المضمون وتنوعه قد يتكون لدى المتابع والمواكب لمصيف الكتاب قناعة بالأهمية الكبرى التي توليها المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بتونس على غرار بقية المندوبيات و ادارة المطالعة العمومية بوزارة الشؤون الثقافية، للكتاب بهدف تعزيز علاقة الطفل والشاب بالأثر الادبي من خلال اليات وطرق متجددة ومن بين هذه الاليات يمكن اعتبار فن الحكواتي من بين المحامل الفنية القديمة الجديدة في سبيل تقريب الكتاب ومعانيه من المتلقي باعتماد تقنيات السرد لتبليغ عبر ومعاني الرواية ..

بقلم هشام درويش

Facebook Comments
FacebookTwitterGmailLinkedIn