دعا قسم الحماية الاجتماعية بالاتحاد العام التونسي للشغل، الصندوق الوطني للتأمين عن المرض إلى عقد مجلس إدارة استثنائي لتدارس قرار عمادة الأطباء المتعلق بالترفيع في أتعاب الأطباء بكل اختصاصاتهم بنسب تتراوح بين 30 و50 بالمائة بداية من غرة جوان الفارط، وفق ما جاء في مراسلة نشرها اليوم الاثنين.

واعتبر قسم الحماية الاجتماعية، أن الزيادة بالنسب المذكورة في أتعاب الأطباء تمثل تجاوزا في حق كل الأطراف، واصفا اياها بـ”التعدي الصارخ على الاتفاقيات المبرمة مع الصندوق الوطني للتأمين عن المرض”.

وأشار الى أن دعوة ممثلي الاتحاد العام التونسي للشغل في مجلس ادارة الصندوق إلى عقد مجلس الادارة إلى الانعقاد تهدف الى تدارس القرار واتخاذ الاجراءات
الكفيلة لحماية المضمونين الاجتماعيين، محذرا، من خطورة هذه الزيادة وانعكاساتها السلبية على المضمونين الاجتماعيين.

وتأتي هذه المراسلة، على خلفية قرار عمادة الأطباء يوم 11 جوان 2019، الترفيع في تعريفة العيادات والتدخلات الطبية ابتداء من غرة جوان الماضي فضلا عن اعلانها الزيادة في تعريفات التدخلات الطبية سواء تعلقت بالعمليات الجراحية أو الانعاش أو التصوير الطبي.

Facebook Comments
FacebookTwitterGmailLinkedIn