وكالات- قال ألان جيريس، المدير الفني للمنتخب التونسي إنه “من أجل سمعة الكرة التونسية وتجنب الخروج المبكر”، لابد أن يحقق الفريق الفوز في مباراته المقررة غدا الثلاثاء أمام نظيره الموريتاني.
وقال جيريس في المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم، الإثنين 1 جويلية 2019، للحديث عن المباراة “سعينا خلال الأيام الأخيرة لمحو الضغوط الواقعة على اللاعبين الذين خاضوا مباراتي مالي وأنجولا، اللتين شهدتا فقدان أربع نقاط، وعملنا على الإعداد النفسي للاعبين قبل مباراة موريتانيا”
وأضاف “لاعبونا لديهم خبرة دولية اكتسبوها من الاحتراف في أوروبا، وجاهزون لتفادي أي عقبات غد
وتابع جيريس “لن أتحدث عن تغييرات في التشكيل الأساسي للفريق، أما عن أزمة حراسة المرمى، بالطبع هناك مشكلة كبيرة تواجهنا بعد تغيير اثنين من الحراس في أول مباراتين، نسعى لتجهيز حراس المرمى بشكل جيد على المستويين النفسي والذهني لأن لديهم خبرة جيدة”
وأضاف “أما عن مشاركة غيلان الشعلالي، فسيكون من الصعب إشراكه بسبب إصابته، وهناك أيضا محاولات لتجهيز فرجاني ساسي للمشاركة، فقد استعاد لياقته البدنية.”
وقال جيريس عن الأداء الهجومي للفريق :”المنتخب التونسي بحاجة إلى تطوير الشق الهجومي كي نتمكن من الذهاب بعيدا في البطولة، ولا نواجه مخاوف بشأن دفاع الفريق وخط الوسط .”
وعن عدم مشاركة بسام الصرفي رغم عروضه الجيدة في اللقاءات الودية، قال جيريس “مشاركة جميع اللاعبين تعود الي خطة المباراة التي أضعها وحسب جاهزية كل لاعب.”
Facebook Comments
FacebookTwitterGmailLinkedIn