إجتمع في فندق إقامة المنتخب المصري في ساعة متأخرة من ليلة أمس، أحمد المحمدي قائد المنتخب ومحمد صلاح نجم الفراعنة.

وعلم موقع ”El-Ahly.com” أن الاجتماع تم لمناقشة أزمة عمرو وردة وتواجد هاني أبوريده رئيس مجلس إدارة الإتحاد وخافير أجيري المدير الفني وكذلك إيهاب لهيطة مدير المنتخب.

ونوقشت خلال الاجتماع أزمة عمرو وردة الذي قرر استبعاد من قائمة المنتخب قبل مواجهة الكونغو بسبب ما أثير حوله من لغط في الفترة الأخيرة. وكان أحمد المحمدي قد دافع عن عمرو ورده عقب فوز مصر على الكونغو وأكد على ضرورة احترام ”حياته الشخصية وأن الجميع يساند اللاعب”.

في حين نشر محمد صلاح نجم المنتخب المصري عبر حسابه على تويتر تغريدتين أكد خلالهما ضرورة معاملة النساء بالاحترام وكذلك منح فرصة أخرى لمن يخطئ.

وقال صلاح: “يجب معاملة النساء باحترام فائق، “لا” تعني “لا”، هذه الأشياء مقدسة، أؤمن بأن الكثيرين ممن يرتكبون أخطاء يمكنهم التغير للأفضل ويجب ألا يتم ارسالهم مباشرة للمقصلة، وهي أسهل الطرق”.

وأضاف صلاح: “علينا أن نؤمن بوجود فرصة أخرى، نحتاج للإرشاد والتعليم، التهرب ليس الحل”.

Facebook Comments
FacebookTwitterGmailLinkedIn