احتضن المركب الثقافي محمد معروف بسوسة يوم الجمعة فعاليات الملتقى الأول لفضاءات المطالعة بولاية سوسة الذي نظمته ودادية أعوان الثقافة بسوسة بالتعاون مع المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية.

وأفاد رئيس ودادية أعوان الثقافة بسوسة شمس الدين العوني أن هذا الملتقى يهدف إلى تثمين مجهودات المتدخلين وتمكينهم من التعريف بأنشطتهم وتبادل تجاربهم والاستفادة منها لتطوير أساليب العمل وترسيخ عادة المطالعة ونشر ثقافة الكتاب وتحسين مؤشرات المطالعة والقراءة.
واعتبر رئيس ودادية أعوان الثقافة بسوسة أن قرار غلق المكتبات العمومية يومي السبت والأحد ساهم في تعميق عزوف الشبان عن الاقبال على المكتبات العمومية داعيا الى التراجع عن هذا القرار .واعرب عن استعداد ناشطي المجتمع المدني تعويض الاعوان يومي السبت والأحد حتى لا تبقى المكتبات العمومية موصدة في وجه روادها.
وانتظمت في إطار فعاليات الملتقى الذي جمعت كل المتدخلين والفاعلين في مجال المطالعة من مكتبات عمومية وجمعيات وفضاءات ثقافية خاصة ومنتديات مائدة مستديرة حول  » المطالعة في الاحياء الشعبية  » تضمنت مداخلات وشهادات لبعض المتدخلين وعرض بعض التجارب النموذجية للمتدخلين في القطاع.كما قدم عدد من المسؤولين على شؤون المكتبات العمومية بالجهة مداخلات تضمنت اقتراحتهم بخصوص وسائل الترغيب في المطالعة.

وات

Facebook Comments
FacebookTwitterGmailLinkedIn