وامتنعت الشرطة عن ذكر تفاصيل بشأن اعتقال المشتبه بهم واكتفت بالقول إن الخمسة قيد الاحتجاز لديها بعد ترحيلهم من مدينة جدة السعودية.

وقال المتحدث باسم الشرطة روان جوناسيكيرا للصحفيين ”هؤلاء الخمسة هم الزعماء الباقون للجماعة الإرهابية التي نفذت هجوم 21 أفريل“.

واستهدفت الهجمات الانتحارية فنادق وكنائس وأحدثت حالة من الصدمة في أنحاء البلد الذي كان يتمتع بحالة من الأمان النسبي منذ نهاية حرب أهلية قبل عشرة أعوام. وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن الهجوم الذي قالت السلطات إنه من تنفيذ جماعتين محليتين غير معروفتين هما جماعة التوحيد الوطنية وجمعية ملة إبراهيم.

Facebook Comments
FacebookTwitterGmailLinkedIn