عبّر وزراء خارجية تونس الجزائر و مصرعن قلق و انشغال بلدانهم بالوضع الحالي في ليبيا مجددين التأكيد أن لا حل عسكري للأزمة، حسب ما صرّح به وزير الخارجية خميّس الجهيناوي.

وأدان وزراء خارجية الدول الثلاث إثر إجتماعهم السابع حول ليبيا المنعقد مساء الأربعاء 12 جوان 2019  في تونس  عن إدانتهم الشديدة لاستمرار تدفق السلاح على البلاد من جهات إقليمية وغيرها.

وشدّد الوزراء في البيان الختامي لاجتماعهم على ضرورة مواصلة التنسيق بين الدول الثلاث في مكافحة الإرهاب، معبّرين عن انشغالههم العميق من تدفق الإرهابيين على ليبيا و تهديد أمنها و زعزعة استقرارها.

وإتّفق المسؤولون الثلاثة على القيام بمساع مشتركة لدى أطراف الصراع في ليبيا و لدى الأمم المتحدة و مجلس الأمن الدولي لاتخاذ التدابير اللازمة لوقف فوري غير مشروط لإطلاق النار واستئناف المسار السياسي برعاية الأمم المتحدة.

Facebook Comments
FacebookTwitterGmailLinkedIn