بالتماثيل.. حرب حزب أردوغان مستمرة في إسطنبول

لم يبق سلاح إلا واستخدمه حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، ضد مرشح المعارضة أكرم إمام أوغلو، في انتخابات إسطنبول الحاسمة التي تجري في وقت لاحق هذا الشهر.

جاء جديد حزب الرئيس رجب طيب أردوغان، على لسان النائب البرلماني، إبراهيم أديمير، الذي اتهم مرشح حزب الشعب الجمهوري المعارض، أكرم إمام أوغلو، بـ”تشييد تمثال” لأحد زعماء القبارصة اليونانيين، في منطقة بيليك دوزو بإسطنبول، والتي كان إمام أوغلو رئيسا لبلديتها بين عامي 2014- 2019.

وقال أديمير إن الزعيم القبرصي “مسؤول عن مقتل عشرات الأتراك”، وفق ما أوردت صحيفة “جمهوريت” التركية على موقعها الإلكتروني.

ويشير النائب عن حزب أردوغان إلى مكاريوس الثالث، وهو أول رئيس لجمهورية قبرص بعد نيلها الاستقلال عام 1960.

لكن تبين أن التمثال يعود إلى رؤوف دنكطاش، وهو أول رئيس لجمهورية شمال قبرص التركية الانفصالية، غير المعترف بها دوليا.

ويظهر مكاريوس أيضا في العمل الفني، ولكن بشكل أصغر للغاية، وعلى حافته، وذلك في تجسيد للتفاوض مع دنكطاش.

واعتبر النائب في الحزب الحاكم أن مكاريوس “قتل العشرات من إخواننا في قبرص، وكرس حياته لمعاداة الإسلام التركي”.

وشدد على أنه “في حال فاز هذا الرجل (أكرم إمام أوغلو) في إسطنبول، فسيكمل ما بدأه في بيليك دوزو”.

Facebook Comments
FacebookTwitterGmailLinkedIn

لا يوجد تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *