ينطلق مع مُوفّى صائفة 2019 استغلال الجزء الأول من مشروع القطار السريع لإقليم تونس الكبرى وفق ما أكّده وزير النقل هشام بن أحمد
هذه القطارات السريعة ستُؤمّن نقل حوالي 2400 مواطن في كل سفرة وهو ما من شانه ان يُخفف من الضغط المروري ويُقلّص من التلوث البيئي على مستوى تونس الكبرى ».

علما ان قطاع النقل سيكون قريبا محور مجلس وزاري سيتدارس اشكاليات النقل البري، على ضوء مقترحات الحوار الوطني حول النقل، لاتخاذ عدد من الاجراءات العملية للحد خاصة من النقل العشوائي وتطوير الخدمات وايجاد حلول لاشكاليات الشركات الجهوية للنقل وصيانة الأسطول.

 

Facebook Comments
FacebookTwitterGmailLinkedIn