وحسب التحريات الاولية التي نقلها موقع “الصريح اونلاين”  فقد أعلم المضنون فيه والدته برغبته في الزواج رغن تدهور وضعه الصحّي بسبب مرض نفسي تسبذب أيضا في فصله عن العمل.

هذا وقد طلب القاتل من والدته مساعدته ماديا لكنها رفضت ايمانا منها بأن زواجه لن ينجح بسبب الوضع الصحي لابنها.
ويوم الواقعة توجه الابن بمعية والده الى السوق ولكنه ابتعد عنه وسلك طريق العودة الى المنزل اين التقى والدته وطلب منها بيع قطعة ارض على ملكها وأمام رفضها تسلّح بسكين من الطبخ وقام بغرسها في عين والدته وعندما سقطت ارضا قام وبكل وحشية بذبحها من الوريد الى الوريد وجرها الى المطبخ وغير ملابسه وغادر ليلتقي بوالده ويؤدي معه صلاة الجمعة، قبل ان ينهار ويعترف بجريمته وذلك حسب المعطيات الاولية.

Facebook Comments
FacebookTwitterGmailLinkedIn