تنتطم في مدينة أريانة من 17 الى 25 ماي الجاري فعاليات الدورة 23 لعيد الورد تحت شعار « ورد أريانة، عطر رمضان » حيث اختارت هيئة المهرجان بالتعاون مع العديد من الجمعيات البيئية والثقافية والفنية أن تكون التظاهرة مناسبة للفرح بإضفاء المزيد من الالوان التي ستترجم في شكل جداريات وحدائق ومنتوجات فنّية وحرفية ومحامل معلّقة للورود والنباتات تزين المدينة العتيقة باريانة وايضا بعض الدوائر البلدية.

وقدّم رئيس بلدية أريانة محمد الفاضل موسى الراعية للتظاهرة في لقاء اعلامي انتظم اليوم الاربعاء بقصر البلدية جملة من التصورات ذات الصلة بالعمل البلدي في شموليته على مستوى تنفيذ المشاريع البلدية في مجالات البنية التحتية والتنوير وغيرها وايضا المجالات الثقافية والتنشيطية والبيئية ومنها مهرجان عيد الورد الذي يعد حلقة من ضمن حلقات العمل البلدي المتواصل.
من جانبه استعرض مدير المهرجان أنيس معزون ملامح الدورة الجديدة لعيد الورد الذي تنطلق فعالياته بكرنفال ضخم سيجوب مدينة الورود ليرسم مراحل من تاريخ أريانة وتطور الانشطة البيئية بها لاسيما الاعتناء بالورود والنباتات قبل تدشين معرض الورود والحرفيات ومعرض اللوحات التشكيلية « رواق الورد » بمنتزه بئر بلحسن.
ومن أبرز فقرات الدورة الجديدة حملات تزويق الارصفة وجداريات الورد بشارع فرحات حشاد ومسيرة الدراجات الهوائية المزركشة بالورود وتركيز محامل الورد بالمدينة العتيقة الى جنب تدشين حدائق الورد بشارع البيئة بالمنزه السادس وتقديم الجوائز لأجمل شرفة مع تنظيم دورات رياضية وفكرية وسهرات رمضانية تتخلّلها الموسيقى الصوفية والطربية.
وتشهد الدورة الجديدة لعيد الورد تنظيم سهرة اختيار ملكة جمال الورد وعرض « الفلاقة » للانشاد الديني في اختتام التظاهرة.
هذا وخصصت بلدية اريانة اكثر من 2000 مشتلة ورود لتقديمها للمواطنين بصفة مجانية الى جانب تعزيز الفقرات التحسيسية حول اهمية الورود والمحافظة على البيئة من أجل مدينة يطيب فيها العيش.

وات

Facebook Comments
FacebookTwitterGmailLinkedIn