قال وزير البترول المصري طارق الملا لرويترز اليوم الثلاثاء إن تكلفة دعم الوقود بلغت 60.1 مليار جنيه (3.5 مليار دولار) في الأشهر التسعة الأولى من السنة المالية الحالية 2018-2019 التي تنتهي في 30 جوان المقبل.

بذلك تكون تكلفة دعم المواد البترولية قد تراجعت نحو 28.45% مقارنة مع 84 مليار جنيه في الفترة ذاتها من السنة المالية الماضية 2017-2018.

يبلغ الدعم المقدر للمواد البترولية في ميزانية 2018-2019 نحو 89 مليار جنيه، بينما تستهدف مصر في السنة المالية المقبلة دعما بنحو 52.9 مليار جنيه.

وتقدمت الحكومة بمشروع الموازنة العامة للدولة إلى مجلس النواب في مارس الماضي على أن يتم إقراره قبل نهاية جوان المقبل.

وقالت مصر لصندوق النقد الدولي في رسالة بتاريخ جانفي الماضي، ونشرها الصندوق أفريل الماضي، في إطار مراجعة لبرنامج قروض لمصر حجمه 12 مليار دولار على مدى 3 سنوات مع الصندوق إنها ستلغي الدعم على معظم منتجات الطاقة بحلول 15 جوان المقبل.

وقالت الحكومة المصرية، في رسالتها، إنه بعد بدء ربط بنزين أوكتين 95 الأقل استخداما بالأسعار العالمية، والذي بدأ في أفريل الماضي، ستطبق آليات تسعير مماثلة للمنتجات الأخرى في جوان المقبل، مع توقع أول تعديلات في الأسعار في منتصف سبتمبر 2019.

Facebook Comments
FacebookTwitterGmailLinkedIn