استعانت “آبل” بكوكبة من نجوم هوليوود لإطلاق خدمتها الجديدة المنافسة لـ”نتفليكس”، وهي النقطة الأبرز ضمن سلسلة إعلانات في مجال الخدمات التي تسعى لأن يكون قوة دفع أساسية في استراتيجيتها المقبلة للنمو.

وقد اعتلت مجموعة من نجوم هوليوود المسرح الاثنين في كوبرتينو (غرب) للإعلان عن المضامين الحصرية، وهي عصب المعركة لاستقطاب المستهلكين، عبر “آبل تي في +” الخدمة الجديدة المتاحة للاشتراكات في مقابل بدل مالي والتي ستكون متوفرة اعتبارا من الخريف.

ولم يكشف خلال الحفل عن قيمة الاشتراك بهذه الخدمة.

ومن أبرز الوجوه في الأعمال التي ستعرض عبر الخدمة جنيفر أنيستون وريذ ويذرسبون في مسلسل يحمل عنوان “ذي مورنينغ شو”.

كذلك من المشاهير الذين حضروا حفل الإطلاق وستكون لهم أعمال حصرية عبر “آبل تي في +” هناك المخرج ستيفن سبيلبرغ و المقدمة التلفزيونية الأميركية أوبرا وينفري.

وقال رئيس “آبل” تيم كوك خلال الحفل “نؤمن بشدة بقوة الإبداع”.

ومن المتوقع أن يكون لهذه الخدمة المنتظرة أثر لافت في سوق خدمات الفيديو بالبث التدفقي التي تشهد منافسة محمومة بين عدد كبير من الشركات بينها “نتفليكس” و”أمازون” و”هولو” على أن تنضم إليها قريبا شركات كبرى أخرى مثل “ديزني” و”وورنر ميديا”.

ورغم وصول “آبل” المتأخر إلى هذه المنافسة، في إمكان المجموعة العملاقة الاعتماد على مواردها المالية الهائلة وعلى قاعدتها المؤلفة من 1,4 مليار جهاز من تصنيعها بين أيدي مستهلكي العالم وحمّلت عليها خدمات “آبل” بصورة تلقائية.

كما عُرفت المجموعة بلحاقها في كثير من الأحيان بركب شركات منافسة في أسواق مختلفة ثم تغييرها المعادلة، كما حصل مع “آي فون”، أو تقدمها بسرعة كبيرة كحال “آبل ميوزيك”.

المصدر: فرانس 24

Facebook Comments
FacebookTwitterGmailLinkedIn