اعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) يوم الجمعة انه اوقف ديفيد تشونغ الرئيس السابق لاتحاد بابوا غينيا الجديدة عن ممارسة اي انشطة لها علاقة بكرة القدم لمدة ست سنوات ونصف بسبب عرضه وقبوله لهدايا اضافة لوجود تعارض في المصالح.

والى جانب الايقاف، والذي سيسري على الفور، فان تشونغ النائب السابق لرئيس الفيفا جرى تغريمه ب100 الف فرنك سويسري (100300 دولار).
واضاف الفيفا في بيان « الغرفة القضائية التابعة للجنة القيم المستقلة وجدت ان ديفيد تشونغ…مذنب بعرضه او قبوله لهدايا الى جانب تصرفه في ظل حالة من تعارض المصالح في انتهاك لميثاق اخلاقيات الفيفا ».
واستقال تشونغ المولود في ماليزيا من رئاسة اتحاد اوقيانوسيا متعللا باسباب شخصية وذلك في افريل الماضي.

Facebook Comments
FacebookTwitterGmailLinkedIn