خلافا للسنة الفارطة، وبعد الانتقادات اللاذعة التي وجهت لها، لضعف انتجاتها الدرامية والهزلية، فأنّ التلفزة الوطنية التونسية قرّرت العودة بقوة في شهر رمضان القادم من خلال إنتاجات ضخمة على مستوى المحتوى والجودة فضلا عن عديد المفاجآت الأخرى.
و أشار المكلف بالاتصال بالتلفزة التونسية إلياس الجراية في تصريح للديوان اف ام، أن القناة الوطنية الأولى تعتزم المنافسة بمسلسل درامي متميّز وسيتكومات هزلية، ليتم عرضها في النصف الأول والثاني من شهر رمضان بالإضافة إلى مسرحيات جديدة.
و أكد جراية في ذات السياق، بأنّ التلفزة الوطنية ستعول في انتجاتها القادمة، على ثلّة من ألمع نجوم التمثيل في تونس وعلى الصعيد العربي، على غرار درة زروق وفتحي الهداوي وكمال التواتي وأحمد الحفيان وجوليا الشواشي وعدد آخر من النجوم.
حافظ النيفر

Facebook Comments
FacebookTwitterGmailLinkedIn