اعتبر رئيس حركة النهضة، راشد الغنوشي أن تجربة التوافق مع حزب نداء تونس “تجربة ناجحة”.

ودعا الغنوشي إلى ضرورة الالتزام بتجربة التوافق وتدعيمها مؤكدا أن دفاع النهضة عن الاستقرار الحكومي من خلال تمسكها في ماي 2018 ببقاء يوسف الشاهد على رأس الحكومة ليس انقلابا على التوافق مع النداء أو تنكرا للعلاقات مع رئيس الجمهورية، وإنما تصحيح للمسار، وفق تعبيره.

وقال الغنوشي في محاضرة له ضمن ندوة أعدها مركز الدراسات الاستراتيجية والدبلوماسية بعنوان “مسار الثورة بعد حصيلة 8 سنوات”، :”أيدينا تبقى ممدودة لكل توافق يحقق أهداف الثورة ولكل الأطراف من أجل استكمال مرحلة ما قبل الانتخابات”.

Facebook Comments
FacebookTwitterGoogle+GmailLinkedIn