استقبلت مدينة الثقافة يوم السبت 22 ديسمبر 2018 ولاية المهدية ضمن تظاهرة « مدن الفنون في مدينة الثقافة »، وفتحت فضاءاتها وأروقتها وبهوها السفلي لمختلف الأنشطة الثقافية والفنية التي تتميز بها ولاية « المهدية  » .

أجواء احتفالية بامتياز أثثتها فرقة « عيساوية الجم  » وفرقة « الحطابة » ،لتستمر بعرض لتاريخ مسرح الجم ومعرض الموسيقى السمفونية في الحقبة التاريخية الرومانية في البهو السفلي لمدينة الثقافة، وتجول الزوار بين أورقة المدينة أين عرضت نماذج من اللباس التقليدي والنسيج ، معرض للحرير، معرض للمنتوجات الفلاحية و الصناعية ، معرض صناعة السفن ، معرض صناعة الحلي و الإكسسوارات الى جانب معرض للتعريف بالمهدية كوجهة سياحية (رحلات في أعماق تونس) ومعرض لأشهر الأكلات التقليدية لولاية المهدية .
تضمنت التظاهرة ايضا ورشات حية لصناعة الفسيفساء مع استعراض لوحات فسيفسائية كما خصص بهو مدينة الثقافة لعرض مجموعة من اللوحات الزيتية لمجموعة من الفنانين التشكيليين وعرض مجموعة من الصور الفوتوغرافية تحت عنوان « المهدية ملتقى الحضارات  » مع مجموعة من المنشورات الأدبية لكتاب الجهة بالإضافة الى لوحات موسيقية للمعهد الجهوي للموسيقى و الرقص بالمهدية وعرض لفرقة « تاج العرايس » التي أدت أشهر أغاني الأفراح التي تميز المهدية عن بقية الولايات .
و قد احتضن مسرح المبدعين الشبان عرض »الطبال » لفرقة « النجع للفنون الثقافية » بإدارة « الصحبي فرج » و هو عرض للموسيقى الى جانب مجموعة من الأغاني التراثية وقصائد شعرية لشاعر المهدية « محمد الصغير ساسي ».
أما الختام فكان بعرض لفرقة « السفينة » للإنشاد الصوفي حيث انتشى الجمهور الحاضر بمسرح الجهات بأجمل الأذكار والأناشيد الدينية .
Facebook Comments
FacebookTwitterGmailLinkedIn