أعلنت قطر انسحابها من منظمة أوبك ابتداء من جانفي المقبل، مؤكدة أنها أبلغت المنظمة بذلك اليوم الاثنين 3 ديسمبر 2018، وفق ما أكدته وكالة الأنباء رويترز.

وأكد وزير الطاقة القطري سعد الكعبي، في مؤتمر صحفي، الاثنين أن بلاده ترى أنه من المهم التركيز على السلعة الأولية التي تبيعها، في إشارة للغاز الطبيعي، مشددا على أن الدوحة ‘ستواصل الالتزام بجميع التعهدات مثل أي دولة خارج أوبك’.

واعتبر الكعبي أن تأثير قطر على قرارات إنتاج نفط في أوبك ‘محدود’، متابعا أن قرار الانسحاب من أوبك “لم يكن سهلا”، خصوصا وأنها ظلت عضوا في المنظمة طوال 57 عاما.

وشدد الوزير على أن انسحاب قطر من المنظمة يرجع لأسباب فنية واستراتيجية، و’ليس لأسباب سياسية’ على حد قوله، وفق ما جاء في سكاي نيوز.