أمر قاضٍ بحجز جواز سفر النجم البرازيلي رونالدينهو بسبب ديون مستحقة عليه بقيمة 2 مليون دولار، في وقت عثرت السلطات في حسابه على 7 دولارات فقط.

وتم تغريم رونالدينيو وشقيقه بتهمة البناء غير القانوني في منطقة محمية، لكن رهن ممتلكاتهم لم يكن كافياً لسداد الدين المتراكم على مدى أربع سنوات من النزاع القضائي، وفق ما نشره موقع “سكاي نيوز”.

غير أن أسلوب حياة رونالدينهو لا يعكس الرقم الموجود في حساباته، حيث أنه خلال الأسابيع القليلة الماضية، سافر إلى الصين واليابان لأسباب دعائية.

وفي الآونة الأخيرة، كان النجم البرازيلي في بلدان مختلفة في أوروبا وأفريقيا، وأطلقت “نايكي” مجموعة أحذية رياضية باسمه، وهذا ما يدر عليه دخلا كبيرا جدا، وفقا للقاضي.

وسيشارك رونالدينيو في 17 نوفمبر في مواجهة “لعبة الأبطال” الودية في مدينة فرانكفورت الألمانية.