أفاد سفيان السليطي الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية بتونس والقطب القضائي لمكافحة الإرهاب، بأنّ الدائرة الخامسة الجنائية المختصة في قضايا الإرهاب بالمحكمة الابتدائية بتونس، قرّرت اليوم تأجيل النظر في قضيّة العملية الإرهابية بمتحف باردو إلى يوم 25 جانفي 2019 ، مع رفض جميع مطالب الإفراج عن المتهمين.

وأكّد السليطي، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء اليوم الثلاثاء، أنّ هيئة الدفاع عن المتضرّرين قامت بإجراءات الدعوى المدنية والتعويض، مذكرا بأنّ القضية تضمّ 25 متهما، 22 منهم موقوفون على ذمة القضية و3 في حالة سراح.
وقد سجّلت جلسة اليوم حضور عدد من السفراء، ووسائل إعلام أجنبية ومحلية، إضافة إلى المكلف العام بنزاعات الدولة الذي قدّم تقريرا في حق الهيئة العامة لشهداء وجرحى العمليات الإرهابية.وكان الهجوم الإرهابي الذي استهدف المتحف الوطني بباردو يوم 18 مارس 2015، أسفر عن مقتل 21 سائحا أجنبيا واستشهاد الأمني أيمن مرجان، إلى جانب القضاء على الإرهابييْن الاثنين اللذين نفذا العملية.