أكد وزير الطاقة والمناجم والطاقات المتجددة، خالد قدّور اليوم الثلاثاء 17 جويلية 2018 خلال زيارته لوحدات إنتاج المجمع الكيميائي التونسي بقابس، أنّ إنتاج الفسفاط تحسّن خلال الثلاثي الثاني من سنة 2018 بعد ثلاثية أولى وصفها “بالصعبة”.

وعبّر قدّور عن أمله في إنهاء ما تبقى من هذه السنة في وضعية أفضل مشيرا إلى الإنتاج يبلغ، حاليا، نحو 16 ألف طن في اليوم، وهو رقم “طيب”، حسب تقديره.

وشدّد الوزير على ضرورة حل مشكل نقل الفسفاط متوقعا أن يتم الحصول، مع نهاية السنة الجارية او بداية سنة 2019، على القاطرات الجديدة المبرمجة بما سيساعد على تحسين قدرة الشركة الوطنية للسكك الحديدية التونسية في نقل الفسفاط .

وبين أنّ المجمع الكيميائي التونسي، يتولى، في الوقت الرّاهن، إنجاز عدد من المشاريع الكفيلة بتحسين الوضع البيئي بقابس وذلك في انتظار تهيئة مدينة صناعية جديدة صديقة للبيئة تستجيب للمعايير الدولية المعمول بها في هذا المجال.

*وات

Facebook Comments
FacebookTwitterGmailLinkedIn