تؤدي بعثة عن صندوق النقد الدولي، بداية من أمس، الأربعاء، مهمة الى تونس، بهدف التعرف على التطورات الاقتصادية المسجلة خلال النصف الأول من 2017 والاطلاع على الأولويات فيما يتعلق بالإصلاح الاقتصادي.
ويناقش أعضاء البعثة مع السلطات التونسية، خلال هذه المهمة، التي تستمر حتى الخميس 3 أوت 2017، التطور على مستوى التوازنات المالية الكبرى (نسب النمو وميزانية الدولة والحساب الجاري والتضخم) فضلا عن الاصلاحات لفائدة إنعاش الاقتصاد التونسي، وفق ما أكده الصندوق.

يذكر أن المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي استكمل في 12 جوان 2017 المراجعة الأولى لبرنامج تونس الاقتصادي، الذي يدعمه اتفاق للاستفادة من “تسهيل الصندوق الممدد”.
ومكنت المراجعة عملية اطلاع الصندوق، السلطات التونسية سحب زهاء 314،4 مليون دولار أمريكي (أي ما يعادل 227،2917 مليون دينار)، لتصل قيمة المبالغ المسحوبة، في اطار الاتفاق، الى مستوى 628،8 مليون دولار (ما يعادل 454،5837 مليون دينار) وفق بيانات نشرت على الموقع الالكتروني للصندوق.

Facebook Comments
FacebookTwitterGmailLinkedIn